القائمة الرئيسية

الصفحات

تحـ ذير من بائعي دورات ميثود الربح من الإنترنت الوهـ مية ! 99 في المائة ...

السلام عليكم متابعي الكرام، في هذا الفيديو أصدقائي نقلنا لكم مشهد تحدث فيه المهندس أمين رغيب عن بائعي الدورات التدريبية بالخصوص في العالم العربي الذين لا يفيدون متابعيهم بالمعلومات الصحيحة، ويدعون امتلاكهم لاستراتيجيات حقيقية ومحتكرة وأسرار غير موجودة بالإنترنت، وفي الحقيقة تلك الدورات لا تتجاوز ما هو موجود في الواقع بالويب من معلومات بسيطة لا أكثر، في أحسن السيناريوهات.







فبدل ان يبحث الراغب في العمل عبر الإنترنت بنفسه عن مجال وطرق ناجحة ويجرب بنفسه، يحاول اختصار الطريق ليدرس في دورة ليس متأكد اصلاً من أهلية صاحبها في تقديم تلك المواد وقدرته على تدريسذلك التخصص، ولكن على العموم هذا الراي الذي يقوله أمين رغيب يؤكد على أنه لا يشمل كل أصحاب الدورات والكورسات، بل تقريباً اغلبهم فقط، فمن السهل على اي شخص إنشاء دورة لكي يبيعها على النت ويكسب هوالمال أما الدارسين للدورة لا يكسبون ولا سنت بعد إتمام الدورة للأسف.





هل اعجبك الموضوع :
author-img
شاب مهووس بالتكنولوجيا خبير التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية محترف في تصميم الغرافيكس و تحرير الفيديو منذ سنة 2013، حاصل على الإجازة من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ، وشهادتين بمركز "إسلي ISLI" بمدينة تمارة الرباط العاصمة لعلوم التربية والديداكتيك. أسست سنة 2019 "شبكة ملوك التسويق" أعمل عبر الإنترنت كمستقل في العمل الحر وتطوير مشاريعي.

تعليقات

التنقل السريع