القائمة الرئيسية

الصفحات

أي شخص يمكنه ربح المال من الإنترنت حتي لو كان كل ما يعرفه فيس بوك - التسويق الالكتروني للمبتدئين





أي شخص يمكنه ربح المال من الإنترنت حتي لو كان كل ما يعرفه فيس بوك - التسويق الالكتروني للمبتدئين


أياً كان المشروع الذي تعمل عليه ستحتاج فيه إلى ترافيك أو زوار وترويج، بمعنى أناس حقيقيون يأتون ليروا بضاعتك أو سلعك أو خدماتك، والإطلاع على المشروع الخاص بك، فإذا كنت تمتلك محل تجاري تحتاج إلى زوار وترويج لهذا المتجر في أرض الواقع.








مقدمة :
السلام عليكم محبي "التسويق الإلكتروني" على موقع ملوك التسويق، بهذا المقال سأحاول أن أشرح لكم طريقة جنونية من ناحية الأرباح إذا ما تم تطبيقها بالشكل المنوط به والصحيح كما هو مذكور بالسطور الموالية، وتعتمد على التسويق بالمحتوى أو ما يُطلق عليه "المُحتَوى التسويقي"، ستكسب انطلاقاً منه مبالغ محترمة في مسيرتك المهنية سواءً أكان لديك متجر فعلي بأرض الواقع أو مشروع كذلك فستكون هذه الإستراتيجية ناجحة بإذن الله لزيادة الأرباح وإشهار علامتك التجارية.







إذا كان لديك متجر في الصحراء سيساوي سعر معين، وإذا كان لديك متجر في وسط مدينة نيويورك سيكون ل سعر معين، لماذا؟

لأنه في نيويورك تلك المدينة الأمريكية  USAسنجد ترافيك أو أناس يأتون ويذهبون ناك حركة في المدينة والناس ترغب في الشراء، فستجد أشخاص كثيرون يزورون المشروع بغض النظر عن نوعية النشاط الذي يتخصص به، فلو كان محل لنجَّار فسيكون المحل أو الورشة او المشروع له سعر كبير لأنه في مدينة مشهورة تعج بالسكان والعمال والزوار والسياح مثل "نيويورك" على عكس الصحراء أو أية مدينة قليلة السكان والرواج.


الترافيك المستهدف = زيادة المبيعات



فالأساس عندنا هو الترافيك أو الرواج أوالزوار، وهؤلاء كان يُعتمد في الحصول عليهم وجذبهم للمشروع والمتجر عن طريق الترويج والإشهار، فكانت طرق الإشهار بسيطة وتقليدية بعض الشيء من قبيل تلك الإعلانات التي تُعلق على الحائط، أو الإعلانات التي يتم نشرها في الجرائد اليومية أو المحلية أو المجلات، وبطاقات أو كروط يتم توزيعها، كل هذه الطرق القديمة لم تعُد مجدية مع التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم.










أين يمكننا إيجاد الزوار والترافيك الآن لزيادة المبيعات والارباح؟

الآن كل الترافيك يتواجد على الإنترنت، بعيداً عن الكلام حول اختلاف المناطق الجغرافية واختلاف الأعمار والفئات العمرية وكذلك الإهتمامات ثم الجنس، لكن دعونا نتكلم عن دولة جمهورية مصر العربية و المملكة العربية السعودية، فبالنسبة للسعودية تركيز الشعب السعودي SA على السوشيال ميديا أو مواقع التواصل الاجتماعي كترافيك يكون على سناب شاتSnapchat  وتويتر Twitter ، ويأتيك أشخاص يهتمون بما تقدمه سواءً منتج أو خدمة فعليك بالتواجد في سنابشات و تويتر، أو بتعبير أصح عليك بإيجاد مشروعك على الإنترنت أو صفحات لمشاريعك على أرض الواقع في الإنترنت بمواقع التواصل الاجتماعي بالخصوص في هاذان الموقعان اللذان ذكرتهما قبل 25 كلمة.









وادرس عملائك بدقة وما يهتمون به وأين يتواجدون ..





لو أنت من مصر عليك بالتركيز على فيس بوك وانستقرام، وهذا الأخير أيضاً يوجد بالسعودية أي أن الكثير من السعوديون يهتمون بتصفح انستقرام والتفاعل فيه يمكننا تصنيفه مع سناب شات وتويتر.









أول خطوة لإيجاد مشروعك على الإنترنت ونقله من الواقع إلى التواجد أونلاين :

فإذا كنا سنتحدث عن مشروع في مصر أو متجر في مصر فعليك كصاحب هذا المشروع أن تبدأ بإنشاء صفحة على الفيسبوك بالخصوص، يمكنكم التعرف على طريقة إنشاء صفحة فيسبوك من هنا، وأول خطوة هي إنشاء هذه الصفحة حتى لو تحجز صفحة بالإسم، فإن كانت لديك شركة باسم "شركة النصر" عليك بحجز صفحة باسم "شركة النصر"، وإن كان لديك متجر باسم "أحذية لندن" سمي الصفحة "أحذية لندن"، وإن أنشأت مشروع باسم "المعتز لإصلاح العربات" فسمي الصفحة باسم "المعتز لإصلاح العربات"، فإنشاء صفحة على الفيسبوك أو انستقرام ليس بالأمر الصعب ولن تدفع على ذلك أي دولار، بمعنى أنه مجاني تماماً.








تميز عن باقي المنافسين باختيار اسم حصري واحترافي لبناء براند قوي










ما ذا بعد إنشاء صفحة لنشاطي التجاري على مواقع التواصل الاجتماعي؟

بعد إنشاء صفحة نشاطك التجاري على الإنترنت ابدأ بنشر المحتوى عليها، فليكن محتوى مجاني مفيد في نفس مجال عملك وخبرتك لتجذب أعين المهتمين ليتابعوا صفحتك من أجل الإستفادة وانشر بشكل دوري، واعلم بان الناس لن تأتي كالفيضانات إلى صفحتك بمجرد فتحها والنشر بها ومرور يوم او يومين، فقد تحتاج لإنجاح صفحتك لوقت قد يمتد إلى سنة وقد يكون فقط شهر او أقل هذا يتوقف على المحتوى الذي تنشره ومدى تفاعلك مع الجمهور ومدى حبهم لما تنشره، فإن أحبوك سيشاركوه وهكذا يساعدوك في نشر الصفحة وينتشر اسم علامتك التجارية بين الناس المهتمين بذلك المجال، وليس هذا هو المُستَفاد من ذلك فقط بل سنتعرف على الفوائد في السطور التالية إن شاء الله.











الصبر أساس كل أنواع العمل عبر الإنترنت أونلاين




وما ذا ساستفيد من صفحة على السوشيال ميديا في نشاطي التجاري؟

بعد وصول الصفحة لعدد كبير من المتابعين يمكنك بعدها الترويج من وهلة لأخرى لمنتجات متجرك او خدمات مشروعك في الصفحة بالمجان، وتنشر صورة المنتج ووصف له يتكون من بعض المعلومات حول المنتج أو الخدمة.



هناك مشكلة قد تؤرق بعض الناس الذين يفكرون في القيام بنفس العملية التسويقية، وهي قيمة أسعار المنتجات المرتفعة وأن الناس تشتكي إليهم من غلاء الأسعار وبالخصوص في العالم العربي، والحل الأمثل هو أن تفكر بشكل آخر، "فكر خارج الصدوق" ، إذا التزمت بنفس السعر – الذي يعتبره الناس غالي – في متجرك في ارض الواقع فهذا أمر طبيعي لأنك ربما اشترته بسعر مرتفع وإن خفضت سعره قليلا لن يتبقى لك من هامش الربح إلا القليل، لكن لو قلت لك أنه في الإنترنت الامر مختلف تماماً ماذا ستقول؟



تريد خفض السعر ؟ ..
لا مشكلة !!






إذا ما هو الحل الأمثل لمشكلة ارتفاع أسعار السلع والمنافسة الشديدة؟

كل ما في الأمر أن السلع الغالية يمكنك منافسة المنافسين عليها بتخفيض السعر قليلاً، لك لا تقلق، لأن الناس سيدخلون إلى قائمة منجاتك في صفحتك في فيسبوك أو تويتر أو استقرام أو حتى بينترست، وسوف يلقون نظرة على كل الخدمات وما تعرضه للبيع في متجرك، وبالطبع سيكون منهم من تعرف على منتج يرغب به ويشتريه منك كصاحب مشروع.






السر هو أن تعطيهم الفرصة ليعرفوك








فمن المهم أن يكون لك تواجد على الإنترنت، وأن تجعل لمشروعك تواجد على الإنترنت، مهما يكن مجالك حتى في الحرف اليدوية والصناعات الخفيفة والثقيلة وغير ذلك.












كيف يمكنني إنشاء محتوى لصفحة نشاطي التجاري بمواقع التواصل الاجتماعي؟

في الفيس بوك مثلاً يمكنك نشر صور  لمنتجاتك من متجرك، وفي نفس الوقت تعرض بالصفحة يومياً معلومات تفرض فيها عضلاتك، بمعنى إن كنت :

·       على سبيل المثال نجار، يمكنك الحديث عن أنواع الخشب وأوصافه ومميزاته وعيوبه، ثم تنصح المتابعين بشراء هذا النوع وهذا وذاك، ولا تشتري هذا النوع وهذا وذاك، ولو كنت ستستخدمه في المطبخ استخدم هذا ولا تستخدم ذاك.
·       وكمثال ثاني طبيب أسنان، تنصح الناس وتعلمهم بالمجان، استخدم فرشاة الاسنان هكذا ولا تستخدمها هكذا، أو تستخدم أنواع معينة من فُرَش الأسنان، وأن معجون الاسنان ليس شرط أن يكون الغالي في السعر والثمن هو الأفضل، ولماذا هذا المعجون يختلف عن هذا وذاك.





قدم واعطي لكي تأخذ ..
كن خبيرا لتكسب ثقتهم






فأنا كشخص عادي أدخل إلى الصفحة لكي أحصل على المعلومة بالمجان.




كيف أتغلب على المنافسين لي في نفس المجال أو النيش بالإنترنت؟

هناك كتاب اسمه العادات السبع للناس الأكثر فاعلية ذكر فيه كاتبه مقولة جميلة تقول :

" الإنتصارات الشخصية تسبق الإنتصارات العامة "





إن كنت ترغب أن تصبح الرقم واحد، اسعى فعلياً أن تكون الرقم واحد، اسعى فعلياً أن تقول للناس أنا هنا، فلو كنت دكتور تشارك معرفتك ومعلوماتك، وتسعى أن تبحث عنها وتتأكد من هذه المعلومة، فكن على يقين بان هذا الامر سيجعلك بدون ان تحس ستجعلك هذه المعلومات تصبح رقم واحد، فالناس سيرون هذا وسوف يصدقون هذا.






فأنا مثلاً لما تقابلني مشكلة في الأسنان وأعرف أنك كدكتور معلوماتك قيمة حتى ولو جئت بها ونقلتَها من مصدر وحفظتَها فصارت عِندك وقلتَها، فلما أحتاج لاستشارة فسأتصل بك وسأبحث عن هاتفك أو بريدك الإلكتروني.







لما أجد نقاش جبس مثلاً ينشر أعماله في الفيسبوك ما شاء الله تبارك الله جميلة وسقف رائع وجدران مزينة وجذابة ومتقنة بالديكورات، فلما أحتاج لعمل نفس التصاميم والديكورات فسأتصل به، ولما أجد شخص يشرح طرق إصلاح أجهزة حواسيب لوحية أو مكتبية أو محمولة أو حتى  الهواتف الذكية، وينصح المتابعين "يا إخوان لكي تُحَافِظُوا على البطارية قوموا بعمل كذا وكذا وتجنبوا كذا وكذا..إلخ.




ولما ينشر صورة ومعلومات هاتف مستعمل للبيع في صفحته، فسأشتره لن يبقى هناك لأن هذا الشخص جمع كل من يعتم بالهواتف في الصفحة ويفيدهم دوما بالمجان مما يعني أنه كسب ثقتهم، وهذا لن يكون بدون ترافيك.








وهذا الترافيك من أين جاء؟

هذا الرواج أو إن صح التعبير، أو الزوار جاؤوا انطلاقاً من معلومات نشرها، وفرض فيها عضلاته بين المنافسين، ليس خداع ضد الناس ولكنه يقول للناس، يا قوم أنا أشارك معكم معلومات قيمه بدون مقابل مادي، وإن كنتم مهتمين بهذا المجال فستحتاجون لمعرفة هذه المعلومات.


أفرض نفسك لكن كن ثقة






ما الأفضل : طريقة التسويق بالمحتوى التي ذكرنا أو طريقة التسويق بالفيسبوك آدس؟

اليوم نشرتَ معلومات مهمة وقيِّمَة للمتابعين، ونالت إعجابهم فقاموا بمشاركتها مع اصدقائهم فانضم للصفحة المئات من الناس من اصدقائهم، هل ستكون إعلانات الفيس بوك أفضل من هذه الطريقة؟ طبعاً إعلانات فيس بوك او ما يصطلح عليه باسم فيس بوك آدس هي طريقة لجلب الترافيك أو زيادة التفاعل، وتتم عن طريق دفع المال لشركة الفيسبوك لكي تقوم بإظهار منشوراتك أو صفحتك أو فيديو خاص بك للكثير من الناس الذين يهتمون بنفس التخصص الذي به مشروعك.





المال يمكنك الحصول عليه مجانا .. فلما ستدفع للحصول عليه؟








عوض أن تدفع أموال بقيمة 100 دولار أو 150 دولار للفيسبوك لتأتيك ناس تضغط على الإعجابات، يمكنك أن تنشر محتوى قيم، كما ذكرنا في أول المقال مجال الخشب لما يقرأ شخص مهتم بالخشب منشورك تنصح فيه بمعلومات قيمة ومهمة، فسوف يقوم بنشر المنشور بمشاركته "شير" والإعجاب به "لايك" أو يضع تعليق "كومنت"، ولما عمل مشاركة مع أصدقاءه ستتفاعل الناس وتدخل إلى الصفحة وعملت لايك فأصبح لديك جمهور متابع وترافيك متخصص في ذلك المجال فقط، ينتظر كل جديد ومفيد، فمع الوقت والمجهود سيكبر هذا المجتمع من 100 إلى ألف إلى عشرة آلاف إلى مائة ألف إلى مليون وهكذا..








وهكذا ستكون قد ضربت عصفورين بحجر واحد، أنك:

1.   قمت بالترويج لمشروعك التجاري عن طريق التسويق بالحتوى، وأصبح اسم علامتك التجارية مشهوراً.
2.   وأصبح بإمكانك في أي وقت ان تقوم بعملية التحويل أو "الكونفيرجن"، أي أنه صار عندك جمهور وترافيك مهتم بما تنشره فيمكنك أن تقوم بعرض أية سلعة في نفس المجال لبيعها، أو خدمة ليتقدم بطلبها أي متابع لك.


الثقة والجودة أساس نجاح أي علامة تجارية


فحاول أن لا تخسر الترافيك بالترويج فقط على يحس الناس بانك تستغلهم فقط وحتى لا يصير عندهم ملل، وشيء مهم آخر يجب أن توفر في سلعك أو خدماتك والتي يجب أن يمتاز بها مثل المتاجر الإلكترونية الكبرى، وهي الثقة والجودة، فتجنب أن تعطي وصف معين للمنتجات ولما يشتريه الناس يجد أن وصفه مختلف تماماً عما في الصفحة، أو فيه مشكلة أو خطأ.












ما هي مميزات التسويق بالمحتوى في مواقع التواصل الاجتماعي؟

من خصائص هذه الطريقة في التسويق لمنتجاتك أو سلعك وخدماتك عبر الإنترنت أنه ليس شرط لك أن تقوم بدراسة أدسنس اربتراج والدروب شيبينغ وتدرس تصميم المواقع وغير هذه الأمور المعقدة شيئاً ما، بل بالعكس، فالأمر بسيط للغاية حتى ولو لم تدخل إلى المدرسة ولو يوم واحد فقط أو نهائياً فسيمكنك بإذن الله أن تعمل بهذه الطريقة وستحصل على اشخاص بالآلاف مهتمين بما تقدمه وتأتيك اتصالات بالواتسآب والماسنجر بالمئات، بإذن الله.


العالم كله في الشبكة – العنكبوتية "الإنترنت" – يجتمع .. فاستغل الفرصة






فهذه الإستراتيجية بسيطة جداً ما عليك سوى التواجد أونلاين عبر الإنترنت وتصنع اسماً لعلامتك التجارية إن وُجِدَت أو لمتجرك أو مشروعك أو مركزك أو مؤسستك، ثم تنشر محتوى يهتم به الناس من نفس التخصص والتفاعل معهم بشكل دوري، وهذا سيأتيك بترافيك يسأل عن المكان الذي يتواجد به نشاطك التجاري، وليتعامل معك.




لا تنساني أخوك "سعيد الجمالي" بصالح دعائك لوالداي جزاك الله خيرا، كما أتمنى أن تكون قد استفدت من محتوى هذا المقال، يمكنك مشاركته مع الأصدقاء المهتمين بالتسويق الإلكتروني عبر الزرين بالأسفل [فيسبوك] - [تويتر] وشكرا جزيلاً على الاهتمام.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
شاب مهووس بالتكنولوجيا خبير التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية محترف في تصميم الغرافيكس و تحرير الفيديو منذ سنة 2013، حاصل على الإجازة من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ، وشهادتين بمركز "إسلي ISLI" بمدينة تمارة الرباط العاصمة لعلوم التربية والديداكتيك. أسست سنة 2019 "شبكة ملوك التسويق" أعمل عبر الإنترنت كمستقل في العمل الحر وتطوير مشاريعي.

تعليقات

التنقل السريع